لافروف: أمريكا اعتذرت للأسد عن قصف قواته في دير الزور

sd541.jpg

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (انترنت)

كشف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن الولايات المتحدة الأمريكية قدمت اعتذارًا لرئيس النظام السوري بشار الأسد، عن قصف قواته في دير الزور.

لافروف، وبحسب شبكة التلفزيون الروسي اليوم، السبت 24 أيلول، رد على سؤال بشأن ما إذا اعتذرت الولايات المتحدة إلى الرئيس السوري بالقول “نعم اعتذرت”.

وكانت طائرات تابعة للتحالف الدولي بقيادة أمريكية، شنت غارات جوية على مواقع لقوات الأسد في جبل ثردة  في محيط مطار دير الزور العسكري، ما أوقع أكثر من 60 قتيلًا وعددًا من الجرحى.

بشار الأسد أرجع قصف طائرات التحالف إلى التقدم الملموس لـ “لدولة السورية” على الأرض، “كلما تمكنت الدولة السورية من تحقيق تقدم ملموس سواء على الصعيد الميداني أو على صعيد المصالحات الوطنية يزداد دعم الدول المعادية لسورية للتنظيمات الإرهابية”.

وكان الجيش الأمريكي أوضح أن التحالف أوقف الهجمات الجوية ضد ما كان يعتقد أنها مواقع لتنظيم “الدولة”، في شمال شرق سوريا، بعد أن أبلغته روسيا بأن أفرادًا من الجيش السوري ومركبات تعرضوا للقصف.

ونقلت وكالة “رويترز”، في 18 أيلول، عن مسؤول في إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في بيان عبر البريد الإلكتروني، أن “الولايات المتحدة أبلغت أسفها للحكومة الروسية لمقتل جنود سوريين بشكل غيرر مقصود في الهجوم”.

وساهمت الضربة الأمريكية في انهيار الاتفاق بينها وبين روسيا، وإنهاء التهدئة في سوريا التي اتفق عليها وزراء خارجية البلدين، كما ساهمت في تعميق الخلاف بينهما، خاصة بعد قصف قافلة المساعدات الإغاثية في ريف حلب الغربي واتهام واشنطن لموسكو بمسؤوليتها عن القصف.

تابعنا على تويتر


Top