اجتماع لمجلس الأمن بخصوص حلب.. وإدانات دولية واسعة

56y5y56y676545t4t5.jpg

مواطنون يحملون جثمان أحد ضحايا القصف الجوي على حي المرجة في مدينة حلب- الجمعة 23 أيلول (AFP)

يجتمع مجلس الأمن الدولي في تمام الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش، الأحد 25 أيلول، لبحث التصعيد الكبير للنظام السوري وحلفائه على مدينة حلب، وسط إدانات دولية للانتهاكات ضد المدنيين.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصادر دبلوماسية، أن الاجتماع سيعقد بمبادرة من واشنطن ولندن وباريس، على خلفية تصعيد حدة القتال في مدينة حلب.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أعرب، السبت، عن بالغ قلقه إزاء “التصعيد العسكري المروع” في المدينة، مضيفًا أن حلب تعرضت في الأيام الأخيرة لأعنف قصف منذ بدء “الأزمة” في سوريا.

وشدد بان كي مون على أن الاستخدام الممنهج للأسلحة المتطورة، بما فيها القنابل الحارقة والقنابل شديدة القوة المضادة للمخابئ، أثناء قصف المناطق السكنية من المدينة، هو “عمل يرقى إلى جرائم حرب”.

من جهتها، أدانت وزارة الخارجية التركية، الهجمات الجوية على حلب، وذكرت في بيان اليوم، أن “النظام يقتل شعبه بلا رحمة عبر هذه الهجمات، التي تستهدف بشكل خاص البنية التحتية، التي تلبي الحاجات الإنسانية كالمستشفيات ومحطات ضخ المياه”.

وكانت قوات الأسد أعلنت الخميس الفائت إطلاق عملية عسكرية واسعة تهدف إلى بسط سيطرتها على أحياء حلب الشرقية، الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة.

ورافق الهجوم البري تصعيد جوي غير مسبوق، استخدمت خلاله قنابل كبيرة للمرة الأولى، وتسبب بمقتل ما لا يقل عن 300 مدني في غضون أيام، بحسب الدفاع المدني.

تابعنا على تويتر


Top