أردوغان: تركيا تنضمّ لأمريكا في عملية الرقة بشرطٍ واحد

syria000.jpg

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (انترنت)

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده تريد الانضمام إلى الولايات المتحدة في عملية عسكرية، لطرد “تنظيم الدولة” من معقله في مدينة الرقة بسوريا، إذا ما تم استبعاد المقاتلين الكرد.

ونقلت وكالة رويترز اليوم الأحد 25 أيلول، قول أردوغان للصحفيين، خلال عودته من نيويورك بعد حضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، “يجري وزير خارجيتنا وقيادتنا العسكرية محادثات مع الولايات المتحدة لبحث مسألة الرقة، وأطلعناهم على شروطنا”.

وأضاف “اتخاذ خطوة مشتركة يعد أمرًا مهمًا بالنسبة لنا، إذا لم تقحم الولايات المتحدة حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب في هذا الأمر، يمكننا القتال في المعركة إلى جانبها”.

واتهم أردوغان الولايات المتحدة بتزويد مقاتلين كرد شمال سوريا، بالعديد من الأسلحة قبل أيام، في ظل استمرار توارد الأنباء عن بدء عمل عسكري مشترك باتجاه الرقة.

وأكد “إن كنتم تعتقدون أنه بإمكانكم القضاء على داعش بوحدات حماية الشعب الكردية، وحزب الاتحاد الديمقراطي، فهذا أمر خاطئ لأنهما جماعتان إرهابيتان أيضًا”.

ومنذ أيام أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية مشاركة عدد من جنودها ضمن عملية “درع الفرات” التي تقودها تركيا شمال سوريا، على أن تكون مهمتهم تنسيق العمليات على الأرض.

وأبدى أردوغان في وقت سابق استعداد بلاده لقبول اقتراح واشنطن، حول إجراء عملية مشتركة لاستعادة مدينة الرقة من أيدي التنظيم، وأكد “تركيا لن تعترض على عمل مشترك مع أمريكا للسيطرة على المدينة”.

وكانت الولايات المتحدة دعمت “الوحدات” بأسلحة من الجو في أكثر من مرة، إحداها أواخر عام 2014، حين بدأت المعارك لطرد تنظيم “الدولة” من “كوباني”، وقال أردوغان حينها إن نصف الأسلحة استولى عليها مقاتلو التنظيم.

تابعنا على تويتر


Top