قوات الأسد تسيطر على رحبة الإشارة قرب منطقة الريحان في الغوطة

JAISH_ALISLAM_SYRIA_GOTTA_RIHAN.jpg

مقاتلو المعارضة على جبهات الغوطة الشرقية - 27 أيلول (جيش الإسلام)

سيطرت قوات الأسد صباح اليوم، الثلاثاء 27 أيلول، على رحبة الإشارة في منطقة الريحان بالغوطة الشرقية، بعد معارك فصيل “جيش الإسلام” في المنطقة.

وفي بيان مقتضب نشره “جيش الإسلام” اليوم، أكد فيه سيطرة القوات على الرحبة “553”، وذكر فيه أنه بعد أكثر من 58 يومًأ من المعارك ضد قوات الأسد، و”117 محاولة اقتحام بغطاء من الطيران الحربي، إضافة إلى 290 غارة، و خمسة آلاف قذيفة”.

وبينما تحدثت وسائل إعلام النظام السوري عن السيطرة على كامل البلدة، نفى مصدر مطلع لعنب بلدي خبر السيطرة، مشيرًا إلى أن الاشتباكات ما زالت “على أشدها” في المنطقة، في محاولة لاستعادة “الرحبة”.

وتستمر المعارك في منطقة الريحان وغيرها من المواقع في الغوطة الشرقية منذ مطلع أيلول الجاري، بعد إعلن فصيل “جيش الإسلام” اقتحام مواقع قوات الأسد في حوش نصري ومزارع الريحان، في انطلاق المرحلة الرابعة من معركة “ذات الرقاع 4”.

وقال الناطق الرسمي حمزة بيرقدار في بيان مصور، السبت 3 أيلول، إن المرحلة الرابعة من سلسلة “ذات الرقاع” انطلقت على طول جبهة ممتدة أكثر من 12 كيلو مترًا من الجبهات الشرقية.

وكان “جيش الإسلام”، وهو أحد أبرز فصائل المعارضة في محيط العاصمة دمشق، أطلق في 8 آب الماضي سلسلة معارك “ذات الرقاع”، واستهدفت مراكز وقواعد عسكرية تابعة لقوات الأسد في عدة مواقع في الغوطة الشرقية.

تابعنا على تويتر


Top