صحيفة أمريكية: الدفاع المدني ضبط اتصالات أكدت نية النظام استهدافه في حلب

ALEPPO_SYRIA_WHITE_HELMETS.jpg

آثار استهداف أحد مراكز الدفاع المدني في حلب - 23 أيلول (الدفاع المدني في حلب)

نشرت صحيفة “ديلي بيست” الأمريكية تقريرًا فجر اليوم، الثلاثاء 27 أيلول، ذكرت فيه أن واشنطن تلقت تحذيرات بنية النظام السوري قصف مواقع للدفاع المدني في حلب.

ويأتي التقرير في ظل الحملة الواسعة التي تنفذها المقاتلات الروسية وطائرات النظام السوري على مدينة حلب، والتي راح ضحيتها حتى اليوم أكثر من 400 مدني، وفق إحصائيات حصلت عليها عنب بلدي من المكتب الإعلامي للدفاع المدني في حلب.

وذكرت الصحيفة أن مدير الدفاع المدني السوري، رائد الصالح، الذي كان في ولاية منهاتن الأسبوع الماضي، أبلغ المبعوث الأمريكي إلى سوريا، مايكل راتني، وكلًا من بريطانيا وكندا وهولندا، بنية النظام قصف مراكزهم في حلب. وهو ما أكده الصالح لعنب بلدي في اتصال معه اليوم.

واستند الصالح على اتصالات مسربة من ضباط عسكريين في نظان الأسد، وتحدثوا فيها عن استهداف مواقع  منظمة الدفاع المدني في حلب.

ونقلت “ديلي بيست” عن عبد الرحمن الحسني، مسؤول الاتصالات في الدفاع المدني، قوله إن رصد الاتصال جاء من خلال ترددات المحطة التي تستخدمها المنظمة كنظام إنذار مسبق للغارات الجوية، مضيفًا “سمعنا أنه سيتم قصف مراكز الدفاع المدني شمال حلب وستكرر المحاولة في حال فشل المرة الأولى، كما سيستهدف كل من يتجمع في المنطقة مباشرة”.

ومر يومان على سماع الاتصالات بدءًا من 21 أيلول، بينما استهدف مراكزان للدفاع المدني في الساعة السابعة من صباح 23 أيلول الجاري، بطائرتين، وفق الحسني.

ومنذ انهيار اتفاق التهدئة التي رعته كل من أمريكا وروسيا بعد سبع أيام من بدئه في 12 أيلول، شن النظام السوري حملة واسعة على حلب، بعد إعلانه معركة للسيطرة على الأحياء الشرقية التي تخضع لسيطرة المعارضة.

ويتمركز كوادر الدفاع المدني في سوريا داخل منشآت حيوية أبرزها المدارس.

ووثق مراسلو عنب بلدي خروج عدة مراكز للدفاع المدني عن الخدمة كمركز هنانو، وسيف الدولة، والأنصاري، وقال المراسل إن 18 شحصًا من كوادره أصيبوا إصابات متفاوتة، بينما بقي منهم ستة أشخاص من أصل 24 شخصًا يشكلون كامل كوادر المركز.

تابعنا على تويتر


Top