شباب وسياسيون عرب يتناظرون في تونس حول” اليسار” و”الأحزاب الإسلامية”

Munathara-Syria-EnabBaladi.jpg

تعقد “مبادرة مناظرة” العربية يوم الجمعة 30 أيلول (سبتمبر) مناظرتين في العاصمة التونسية، حول موضوعين سياسيين أثارا جدلًا كبيرًا في العالم العربي، في السنوات الأخيرة، وذلك بمشاركة مجموعة من المفكرين والشباب العرب.

وتطرح المناظرة الأولى، التي ستعقد عند الساعة الثالثة من ظهر الجمعة بتوقيت تونس (الخامسة بتوقيت دمشق)، أطروحة بعنوان “اليسار هو البديل”، ويشارك فيها النائب في مجلس الشعب التونسي عن الجبهة الشعبية، الجيلان الهمامي، مؤيدًا للأطروحة، وتدعمه الشابة الأردنية عبير دريدي. ورئيس حزب “جيل جديد” الجزائري، د. سفيان جيلاني، معارضًا للأطروحة، وتدعمه الشابة التونسية تسنيم إدريس.

DD22flyer (1)
أما المناظرة الثانية، فتحمل أطروحتها عنوان “يجب حظر الأحزاب الإسلامية”، وستقعد عند الساعة الثامنة والنصف بتوقيت تونس من مساء نفس اليوم (العاشرة والنصف بتوقيت دمشق)، وسيدافع عنها المحلل السياسي المصري وعضو البرلمان الأسبق، د. وحيد عبد المجيد، وسيدعمه كل من الشباب حاتم اللافي من ليبيا، ومارينا نقولا وأحمد اللصاصمة من الأردن. وعلى الجانب الآخر سيعارضه عضو حركة النهضة ووزير الصحة الأسبق، د. عبد اللطيف المكي، ومعه كل من غادة البخيتي من المغرب، وأحمد صلاح الدين وريناد البداينة من الأردن.

DD23flyer (1)
ستنعقد المناظرتان في الأستوديو الكائن في العنوان التالي: 73 نهج حسين داي، كم 5 العقبة، منوبة، في تونس العاصمة، وستدار باللغة العربية، بواسطة المذيع والكاتب المصري أحمد خير الدين، وسيتم بثهما على الهواء مباشرة عبر قناة First TV (تونس)، ومواقع تحرير نيوز (مصر)، عنب بلدي (سوريا)، و هسبريس (المغرب).

“مبادرة مناظرة” هي مبادرة عربية تهدف لخلق منبر مفتوح للمثقفين العرب، بمن فيهم الشباب والنساء، والفئات المهمشة، للتعبير عن آرائهم بحرية بعيدًا عن الوضع الاجتماعي أو التعليمي أو المعتقد الديني أو الانتماء الجغرافي أو الأيديولوجي، من أجل تعزيز الفضاء العام العربي.

أطروحات الجمعة هي جزء من سلسلة مناظرات تجريها “مبادرة مناظرة” وتحمل الهاشتاغات DD22# و#DD23، وذلك باالتزامن مع التحضير للمناظرة #DD24 التي تحمل عنوان “ترامب الأفضل للعالم العربي” وستعقد في التاسع والعشرين من تشرين الأول (أكتوبر) 2016 في مدينة اسطنبول التركية.

تابعنا على تويتر


Top