حلب تحت النار.. حصيلة ضحايا 1900 غارة خلال عشرة أيام

ALEPPO_SALSHAAR_SYRIA_ASSAD_27_SEP.jpg

آثار القصف على حي الشعار في حلب 7 أيلول (عنب بلدي)

يخيم القصف المكثف على أحياء مدينة حلب الشرقية منذ أكثر من عشرة أيام، ويستمر حتى اليوم، الخميس 29 أيلول، ما خلّف مئات الضحايا والجرحى.

عنب بلدي تحدثت إلى مدير مكتب الدفاع المدني في مدينة حلب، إبراهيم الحاج، وقال إن أكثر من 450 مدني قتلوا، إلى جانب 1800 جريح، وثقتهم كوادر المنظمة في حلب.

الضحايا هم حصيلة أكثر من 1900 غارة استهدفت مناطق مختلفة من المدينة، منذ 19 أيلول الجاري وحتى اليوم، بحسب الحاج.

مراسل عنب بلدي في حلب قال إن الطيران الحربي شن أربع غارات صباحية اليوم، وطالت أحياء الميسر، وبستان القصر، والسكري، مؤكدًا ألا ضحايا حتى ساعة إعداد التقرير، بينما جرح بعض المدنيين.

وما يزال الطيران الحربي يحلق في جواء المدينة حتى الساعة، وفق المراسل، بينما ذكر مركز حلب الإعلامي أن قصفًا بالقنابل “الارتجاجية” طال حي قاضي عسكر في المدينة، دون أنباء عن ضحايا.

وأخمدت فرق الدفاع المدني اليوم، حريقًا نتج عن قصف الطيران الحربي الفرن الآلي في مدينة عندان بريف حلب الشمالي، ما تسبب بخروج الفرن عن العمل بشكل كامل، بينما تعرضت عدة مناطق في ريف حلب للقصف.

وتستمر الاشتباكات بشكل متقطع على جبهات “1070 شقة” وحلب القديمة، وحندرات، وتتعرض هذه المناطق لقصف مكثف من الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام السوري.

وتعتبر الهجمة التي تلت انهيار الاتفاق الأمريكي- الروسي 21 أيلول الجاري، هي الأوسع نطاقًا على المدينة منذ شهر نيسان الماضي، وجاءت مع إعلان النظام السوري بدء عملية عسكرية ضد الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة في حلب.

تابعنا على تويتر


Top