مقتل بائع مجوهرات وسط دمشق في “ظروف غامضة”

share3-al3abed-Syria.jpg

شارع العابد في دمشق (عدسة شاب دمشقي)

قتل بائع محل مجوهرات الأحلام في شارع العابد بحي الصالحية وسط العاصمة، وعُثر على جثته وحولها حبل دون معرفة أسباب الحادثة.

ونشرت صفحات موالية للنظام السوري، من بينها “يوميات قذيفة هاون” في “فيس بوك”، مساء أمس، الخميس 29 أيلول، الخبر،  مؤكدةً أنه قتل في ظروف غامضة، وأن الجثة نقلت إلى مشفى المواساة، بينما ضربت الشرطة طوقًا أمنيًا حول المنطقة.

وأثارت الحادثة ردود فعل واسعة، إذ علّق العديد من المواطنين عن جرائم في منطقة تكتظ بالسكان وتشهد طوقًا أمنيًا كثيفًا، خاصة مع وجود مجلس الشعب في نفس المنطقة.

يقول أحد المعلقين “يعني تخينة كتير بشارع العابد وعند مجلس شعب ومليار إنسان بالطريق وماعرفو مين، وعلمًا منطقة الصالحية حصرًا فيها كاميرات على عدد سكان دمشق، لعمى إذا قدام مجلس شعب هيك صار لاعتب شو ما صار بضواحي الشام”.

واستهزأت إحدى المتابعات “رايحة دور على شي واجهة صاغة مرتبة واسرقها، تحت ظروف غامضة، وخلي الامن يطوّق ليشبع بما أنو سايبة”.


وكثرت حالات القتل والخطف في الآونة الاخيرة في أحياء مدينة دمشق وخاصة التي تشهد وجودًا أمنيًا كثيفًا، الأمر الذي ولد شكًا لدى الموطنين بأن عمليات الاختطاف باتت “جريمة منظمة” برعاية النظام.

تابعنا على تويتر


Top