“الوحدات الكردية” تشارك الأسد في معركة حلب

TGRY667UHJUNHGT45T.jpg

أرشيفية- عناصر من وحدات "حماية الشعب" الكردية (إنترنت)

رصد ناشطون ومكاتب إعلامية داخل أحياء حلب الشرقية دخول وحدات “حماية الشعب” الكردية على خط المعارك، إلى جانب قوات الأسد والميليشيات الرديفة، وفي مواجهة فصائل المعارضة.

وذكر “مركز حلب الإعلامي” أن الوحدات، وهي الذراع العسكرية لحزب “الاتحاد الديمقراطي” بزعامة صالح مسلم، شاركت اليوم، الأحد 2 تشرين الأول، في انتزاع منطقة الشقيف الصناعية شمال المدينة من فصائل المعارضة.

وكان مصدر ميداني مطلع، قال عنب بلدي إن وحدات “حماية الشعب” استهدفت مراكز المعارضة في حي بستان الباشا، الجمعة 30 أيلول، بالأسلحة الرشاشة والقذائف المتنوعة، بالتزامن مع هجوم بري لقوات الأسد وميليشا “النجباء” العراقية، مؤكدًا ضلوع الميليشيا الكردية في الهجوم على مواقع المعارضة.

ويتركز وجود “الوحدات الكردية” في حي الشيخ مقصود والسكن الشبابي في حي الأشرفية المجاور شمال حلب، وهي المنطقة التي شهدت اشتباكات بينها وبين فصائل من غرفة عمليات “فتح حلب” خلال النصف الأول من العام الجاري.

وتشن قوات الأسد والميليشيات الرديفة هجومًا بريًا هو الأكبر من نوعه على أحياء حلب الشرقية، في سعي للسيطرة عليها بإسناد جوي روسي.

تابعنا على تويتر


Top