إغلاق المدارس في دوما.. الطيران الحربي يكثف غاراته على مدن الغوطة الشرقية

sd545.jpg

اثار القصف على مدينة دوما صباح اليوم (عنب بلدي)

كثف الطيران الحربي صباح اليوم، الاثنين 3 تشرين الأول، غاراته الجوية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية موقعًا عددًا من الجرحى والأضرار المادية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة أن طائرات، يعتقد أنها روسية، شنت غارات جوية صباح اليوم على الأحياء السكنية في دوما ما أدى لسقوط جرحى ووقوع دمار كبير في الأبنية السكنية.

من جهتها أصدرت مديرية التربية والتعليم في ريف دمشق (التابعة للحكومة المؤقتة) قرارًا بتعليق دوام المدارس في دوما يومي الاثنين والثلاثاء، بسبب القصف “الهمجي” على المدينة، على أن تقدر المجمعات التربوية في مناطق الغوطة الأخرى وضع الدوام وإخبار المديرية.

وأوضح المراسل أن روضة لتعليم الأطفال في المدينة لم تلتزم بالقرار، تعرضت لضربة جوية ما أدى لحالة ذعر بين الأطفال دون وقوع إصابات بينهم.

وإلى جانب دوما طال القصف، بالقنابل العنقودية، مخيم خان الشيح للفلسطينيين، موقعًا  قتيلين وعددًا من الجرحى، كما ألقت طائرتان مروحيتان ثماني براميل متفجرة على بلدة الديرخبية.

وتشهد جبهات الغوطة الشرقية معارك من المحور الشرقي لها، وتقدمت قوات الأسد لتسيطر على مزارع الريحان بشكل كامل، لتصبح على مشارف بلدة الشيفونية المتاخمة لمدينة دوما.

وتطبق قوات الأسد حصارًا كاملًا على بلدات الغوطة الخاضعة لسيطرة المعارضة، وسط قصف واستهداف يومي للأحياء السكنية.

تابعنا على تويتر


Top