فصيل في “الجيش الحر” يعلن جاهزيته لتدريب وتسليح “أبناء حلب”

Untitled-1-Recovered.jpg

أعلن تجمع “فاستقم كما أمرت” التابع لـ “الجيش الحر” في محافظة حلب، جاهزيته لتسليح وتدريب أبناء مدينة حلب، دون الحاجة للانضواء في أي تجمع أو فصيل.

بيان تجمع "فاستقم"- الاثنين 3 تشرين الأول (تويتر)

بيان تجمع “فاستقم”- الاثنين 3 تشرين الأول (تويتر)

ويأتي هذا الإعلان في ظل الهجوم البري والجوي لقوات الأسد وحلفائه على الأحياء الشرقية لمدينة حلب، الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وانتقد الفصيل في بيان صدر ظهر اليوم، الاثنين 3 تشرين الأول، “تكبيل” الفصائل للثورة السورية بالمسميات، مؤكدًا أن الثورة ضد النظام السوري يجب أن تعود “شعبية”.

ويعمل تجمع “فاستقم” في مدينة حلب وريفها الشمالي، ويعتبر من أبرز فصائل “الجيش الحر” في المحافظة إلى جانب حركة “نور الدين زنكي”.

وسيطرت قوات الأسد والميليشيات الرديفة على مخيم حندرات ومستشفى الكندي ومنطقة الشقيف الصناعية، ووصلت إلى أطراف دوار الجندول شمال شرق حلب، في ظل غطاء جوي روسي للقوات المهاجمة.

تابعنا على تويتر


Top