الحكومة المؤقتة تدعم مبادرة الاتحاد الأوروبي بخصوص حلب

rtgtr6y67u8j6ythgr4543.jpg

انهيار منزل كامل في مدينة حلب جراء غارة روسية- 24 أيلول (AFP)

أعلنت الحكومة السورية المؤقتة دعمها مبادرة الاتحاد الأوروبي الهادفة إلى إدخال المساعدات الطبية والمياه والاحتياجات الغذائية إلى المنطقة المحاصرة من مدينة حلب، وإجلاء الجرحى والمرضى ممن هم في حاجة ماسة للرعاية طبية.

بيان الحكومة المؤقتة- الاثنين 3 تشرين الأول (عنب بلدي)

بيان الحكومة المؤقتة- الاثنين 3 تشرين الأول (عنب بلدي)

وفي بيان حصلت عنب بلدي على نسخة منه، الاثنين 3 تشرين الأول، أكدت الحكومة المؤقتة تقديمها كل التسهيلات الممكنة لتنفيذ هذه المبادرة بكافة بنودها في مدينة حلب، وكافة المناطق المحاصرة في سوريا.

وكانت المفوضية الأوروبية أعلنت، الأحد، عن مبادرة إنسانية عاجلة من طرف الاتحاد، الهدف منها إفساح المجال أمام المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدة، وخصص الاتحاد الأوروبي مساعدة بقيمة 25 مليون يورو لشركائه الإنسانيين، لتغطية الحاجات الطبية وإيصال الماء والطعام إلى حلب.

وأوضحت المفوضية أن الهدف من مبادرة الاتحاد الأوروبي هو تسهيل الوصول السريع للمساعدات الأساسية إلى مدنيين في شرق حلب، عبر تغطية النفقات الطبية وإيصال المياه والحاجات الغذائية وتأمين إجلاء الجرحى والمرضى من شرق حلب.

وأعلنت الهيئة العليا للمفاوضات في بيان لها، اليوم، عن تأييدها لخطة الاتحاد الأوربي واستعدادها لتقديم المساعدة اللازمة لتسهيل وصول المساعدات وعمليات الإجلاء الطبي.

وتشهد الأحياء الشرقية لمدينة حلب هجومًا بريًا وجويًا واسعًا من قبل النظام السوري والميليشيات الأجنبية الرديفة والطيران الروسي، بهدف السيطرة على المنطقة وطرد فصائل المعارضة منها، وتسببت منذ 19 أيلول الفائت بمقتل ما لا يقل عن 500 مدني ودمار واسع بالممتلكات والبنية التحتية.

تابعنا على تويتر


Top