قصف واشتباكات على محور الهامة و”الحر” يعطب دبابتين للأسد

RTR56Y67U8erh68iij.jpg

أضرار مادية في بلدة الهامة جراء القصف المدفعي- الاثنين 3 تشرين الأول (فيس بوك)

استأنفت قوات الأسد قصف الأبنية السكنية في بلدة الهامة غرب العاصمة دمشق، الاثنين 3 تشرين الأول، وسط اشتباكات متقطعة في مواجهة فصائل “الجيش الحر” في المنطقة.

وقال سامر الشامي، عضو تنسيقية البلدة، إن قوات الأسد استهدفت عصر اليوم محور “العيون”، بصواريخ أرض- أرض، وقذائف صاروخية متنوعة.

وأوضح الشامي، في حديث إلى عنب بلدي، أن قناصات قوات الأسد استهدفت طرقات الهامة ومنازل المدنيين منذ صباح اليوم، في ظل اختباء الأهالي في الملاجئ لليوم السابع على التوالي.

وتزامن ذلك مع اشتباكات بين قوات الأسد وعناصر “الجيش الحر” على محاور البلدة، وأكد الشامي إعطاب دبابتين ومقتل عدد من جنود النظام خلال المواجهات.

وماتزال المفاوضات جارية بين لجنة محلية من بلدتي الهامة وقدسيا، ومندوبي النظام السوري، للوصول إلى تهدئة شاملة، وافق من خلالها “الجيش الحر” على خروج رافضي التسوية وعائلاتهم وفق شروط.

تابعنا على تويتر


Top