العبدة رئيسًا جديدًا للائتلاف للمرة الثانية

dfrt434.jpg

أنس العبدة (يمين الصورة) إلى جانب عبد الإله فهد (انترنت)

انتخب أعضاء الهيئة العامة لـ”الائتلاف الوطني” المعارض، مساء أمس، الاثنين 3 تشرين الأول، أنس العبدة بـ 74 صوتًا كرئيس لفترة رئاسية جديدة.

ونشرت الهيئة العامة عبر صفحتها في “تويتر”، أنها “انتخبت في اجتماعها للدورة 30، عبدالاله فهد بـ 80 صوتًا أمينًا عامًا للائتلاف الوطني، وانتخبت نواب الرئيس بـ 80 صوتًا وهم، عبد الأحد اسطيفوا وعبد الحكيم بشار وسميرة المسالمة”.

وانتخبت الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري المعارض، السبت 5 آذار، أنس العبدة رئيسًا للائتلاف، خلفًا للدكتور خالدخوجة، والذي تولى رئاسته منذ كانون الثاني 2015، وعبد الإله فهد أمينًا عامًا خلفًا ليحيى مكتبي.

العبدة، من مواليد دمشق 1967، ودرس الجيولوجيا في جامعة اليرموك بالأردن، وحصل على الماجستير في الجيوفيزياء، ثم انتقل إلى بريطانيا وعمل في الإدارة التقنية، وأسس حركة “العدالة والبناء” المعارضة لنظام بشار الأسد، وأصبح رئيسًا لـ “إعلان دمشق” في المهجر.

وتأتي عملية الانتخاب في وقت تحاول فيه قوات الأسد وحلفائها الروس والميليشيات الأجنبية والمحلية، ويعتبر الائتلاف مكون رئيسي في الهيئة العليا للمفاوضات، وهي الممثل الرئيسي للمعارضة السورية.

تابعنا على تويتر


Top