المعارضة تسيطر على حواجز قرب السلمية شرق حماة

FATIH_ALSHAM_HAMA_HOMS_SYRIA.jpg

مقاتل من "فتح الشام" في ريف حماة الشمالي - الاثنين 3 تشرين الأول (فتح الشام)

سيطرت جبهة “فتح الشام” وفصائل في “الجيش الحر” على حواجز تتمركز فيها قوات الأسد، غرب مدينة السلمية في ريف حماة الشرقي فجر اليوم، الثلاثاء 4 تشرين الأول.

وشنت الجبهة هجومًا في الساعة الخامسة صباح اليوم، وأعلنت السيطرة على ثلاثة حواجز في منطقة المزيرعة، والاستحواذ على آليات وذخائر متنوعة، مشيرةً إلى “مقتل العديد من قوات الأسد”.

وذكرت “فتح الشام” أن التقدم جاء بمؤازرة فصيل “أنصار العقيدة”، في حين قال ناشطون إن تقدم الجبهة دعا قوات الأسد إلى التراجع داخل مدينة السلمية، تبعه قصف مكثف واشتباكات.

بدورها أكدت “غرفة عمليات ريف حمص الشمالي”، العاملة في المنطقة، السيطرة على الحواجز.

وبينما أعلنت وسائل إعلام النظام السوري استعادة النقاط وصد الهجوم التي وصفته بـ”الأعنف” في المنطقة، لم يصدر أي بيان من “فتح الشام” حتى ساعة إعداد التقرير بهذا الخصوص.

وهي المرة الأولى التي تتقدم فيها جبهة “فتح الشام” في المنطقة، بعيدًا عن المعارك التي تخوضها فصائل المعارضة ومن ضمنها الجبهة، في ريف حماة الشمالي، والتي أسفرت عن تقدم هو الأول من نوعه منذ بدء الثورة، وضعها على بعد حوالي ثمانية كيلومترات من مدينة حماة، التي تخضع بكاملها لسيطرة النظام منذ سنوات.

تابعنا على تويتر


Top