اشتباكات على أربعة محاور في حلب.. والنظام يحاول التقدم

SRRR44.jpg

قوات من فصائل المعارضة في مدينة حلب 2 تشرين الاول (انترنت)

دارت اشتباكات بين قوات الأسد والميليشيات الأجنبية المساندة له وبين فصائل المعارضة مساء أمس الاثنين، على أربعة محاور في مدينة حلب بالتزامن مع تصعيد بقصف من الطيران الحربي طال الاحياء السكنية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب اليوم، الثلاثاء 4 تشرين الأول، أن اشتباكات شنتها قوات الأسد على أربعة محاور في أحياء الشيخ سعيد والطراب وعزيزه وحرابلة.

ولفت المراسل إلى أن فصائل المعارضة أحبطت محاولات قوات الأسد في التقدم، ما عدا نقطة في حي الشيخ سعيد خسرتها مساء أمس واسترجعتها فجر اليوم، موقعةً قتلى من جنود الأسد.

وأكدت “حركة أحرار الشام” في حسابها “تويتر” اليوم “صد هجوم قوات الأسد على منطقة الشيخ سعيد بمدينة حلب، وتكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد بعد اشتباكات لساعات متواصلة”.

وتشن قوات الأسد والميليشيات الأجنبية والمحلية الموالية هجومًا على محور الـ 1070 شقة منذ يومين، في محاولة لإحراز تقدم على حساب فصائل المعارضة.

وأعلن النظام السوري قبل أسبوع نيته شن هجوم واسع على مدينة حلب، بغية طرد فصائل المعارضة من الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها، واستطاع أن يسيطر على الشقيف الصناعية ومشفى الكندي ودوار الجندول.

وتعيش حلب أيامًا دموية منذ أكثر من أسبوع، عقب انهيار اتفاق التهدئة، في الوقت الذي تحاول فيه قوات الأسد مدعومة بالطيران الروسي، والميليشيات الرديفة على الأرض، اقتحام الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة.

تابعنا على تويتر


Top