روسيا: سفارتنا في دمشق قُصفت بقذائف الهاون

SPUTNIK_RUSSIA_SYRIA_EMBASSY.jpg

قذيفة هاون -صورة نشرتها وكالة سبوتنك على أنها داخل السفارة الروسية في دمشق - 3 تشرين الأول

ذكرت وزارة الخارجية الروسية اليوم، الثلاثاء 4 تشرين الأول، أن السفارة الروسية في دمشق تعرضت للقصف بقذائف الهاون، دون وقوع إصابات.

وتناقلت وسائل الإعلام الروسية قبل قليل بيان الخارجية، وجاء فيه “في الثالث من تشرين الأول، تعرضت البعثة الدبلوماسية الروسية في دمشق لقصف بقذائف الهاون، وانفجرت إحدى القذائف في أرض السفارة بالقرب من المجمع السكني”.

واعتبر البيان أنه “عن طريق الصدفة فقط لم يصب أحد من موظفي سفارتنا”، مشيرًا إلى أن القصف “جاء من منطقة جوبر في ضواحي العاصمة دمشق، التي تسيطر عليها الجماعات الإرهابية جبهة فتح الشام، وفيلق الرحمن”.

ونقلت وكالة “سبوتنك” الروسية عن وزير الخارجية، سيرغي لافروف، قوله إن قصف السفارة “جاء نتيجة لتصرفات من يثيرون استمرار الصراع في سوريا مثل الولايات المتحدة وحلفائها”.

ورغم أن ناشطين قالوا إن “جيش الإسلام” استهدف السفارة بصواريخ “غراد”، إلا أن الفصيل لم يتبن القصف ولا أي فصيل آخر حتى ساعة إعداد التقرير.

وهي المرة الثانية التي تتعرض فيها السفارة للقصف، إذ سقطت قذيفتا هاون قربها في تشرين الأول 2015، وخرج إثرها مئات المتظاهرين من الموالين للنظام السوري أمام السفارة.

ويتبادل النظام السوري وفصائل المعارضة الاتهامات حول قتل عشرات المدنيين وإصابة آخرين، جراء استهداف متقطع بقذائف الهاون وصواريخ محلية الصنع لأحياء العاصمة.

تابعنا على تويتر


Top