مقتل قائد مجموعة “الفهود-6” في ريف حماة

homss.jpg

قائد مجموعة الفهود 6 فؤاد الصالح (صفحات موالية)

نعت عدة صفحات موالية في مدينة حمص اليوم، الثلاثاء 4 تشرين الاول، قائد مجموعة “الفهود 6″، فؤاد الصالح، في المعارك التي تشنها قوات الأسد والميليشيات التابعة لها في ريف حماة الشمالي.

وذكرت الصفحات أن “الصالح وحيد لأبويه، وهو أول من حمل السلاح مع قوات الأسد ورفض التخلي عن السلاح على الرغم من دعوات الجميع من حوله كونه وحيدًا لوالدته”.

وأكدت أنه قتل خلال المعارك والاشتباكات الدائرة في ريف حماة الشمالي والتي بدأت منذ أسابيع بين قوات الأسد وفصائل المعارضة، وشهد عدة معارك في حمص وريف اللاذقية الشمالي ومعارك حلب والكاستيلو لينتهي به المطاف قتيلًا في ريف حماة الشمالي.

ولقي قائد ميليشيا “قوات الفهود”، محمد الحجي، مصرعه في محيط مدينة تدمر، الأربعاء 20 نيسان، وهو شقيق علي الحجي، مؤسس الميليشيا وقائدها السابق، والذي قتل بدوره في سهل الغاب بريف حماة قبل ثمانية أشهر.

ووفقًا لمعلومات حصلت عليها عنب بلدي، فإن “قوات الفهود” تأسست أواخر عام 2012، وأتبعت بمفرزة المخابرات الجوية في مدينة حماة، وتعمل بإشراف العقيد سهيل الحسن، وخاضت معه معارك في حلب وحماة وحمص وإدلب.

وكانت فصائل المعارضة شمال حماة شنت هجومًا واسعًا، نجحت من خلاله بالسيطرة على مدن حلفايا وطيبة الإمام وصوران، وبلدات معردس وكوكب، وعددٍ من الحواجز العسكرية في المنطقة، وأوقعت العديد من قتلى قوات الأسد.

تابعنا على تويتر


Top