ناشطون يناشدون لإخراج شاب انفجر به لغم في مضايا

MADAYA_SYRIA_SEIGE.jpg

الشاب علي مصطفى يونس أصيب في 30 أيلول الماضي بقدميه (فيس بوك)

دعا ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إلى إخلاء شاب انفجر به لغمٌ أرضي في بلدة مضايا بريف دمشق.

وأفاد الناشط المدني من مضايا، حسام محمود، أن الشاب علي مصطفى يونس أصيب في 30 أيلول الماضي بقدميه، جراء انفجار لغم أرضي على أطراف بلدة مضايا، ما أدى إلى تضرر قدميه.

ونقل محمود عن مصادر طبية من مضايا لعنب بلدي أن إصابة الشاب تستلزم خروجًا إلى مشافي العاصمة دمشق، “قبل أن يضطر الأطباء في البلدة إلى بترهما خاصةً بعد أن تعفنت جروحه وأصيبت بالالتهاب”.

وقال الناشط إن يونس شاب مدني ولديه أطفال، مشيرًا إلى أن حالته تستوجب الإخلاء في مدة أقصاها غدًا الأربعاء.

وأخلت فرق الهلال الأحمر عددًا من الإصابات بأمراض مختلفة أبرزها التهاب السحايا، كما أخلت الطفلة غنى قويدر، المصابة بكسر متمدد في الفخذ، من مدينة مضايا إلى العاصمة دمشق، بعد 13 يومًا من المناشدات والمتكررة.

وتدخل مدينة مضايا، التي يقطنها نحو 40 ألف مدني ونازح إليها، في حصار كامل منذ نحو عام، من قبل قوات الأسد و”حزب الله” اللبناني، وكانت آخر قافلة إغاثية دخلت إليها قبل حوالي أكثر من أربعة أشهر.

 

تابعنا على تويتر


Top