“جيش الإسلام” ينعي مسؤوله الإعلامي في القلمون

E47.jpg

استهداف مقاتلو جيش الإسلام عناصر التنظيم في جبل الإشارة (جيش الاسلام تويتر)

نعى “جيش الإسلام” اليوم، الأربعاء 5 تشرين الأول، مسؤوله الإعلامي في القلمون الشرقي، صبحي نعمان.

وقال الجيش في بيان له إن نعمان، توفي متأثرًا بجراحه إثر إصابته في المعارك الدائرة مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في القلمون الشرقي.

وصبحي نعمان ( أبو محمد) من مواليد مدينة دوما 1993، ومن عناصر اللواء الخامس “ميغا” في الجيش.

ويخوض مقاتلو “جيش الإسلام” معارك مستمرة منذ فترة ضد تنظيم “الدولة” في القلمون الشرقي، التي تمتد بين الغوطة الشرقية وحمص.

وشهدت مناطق القلمون الشرقي مساء أمس، معارك عنيفة بين الطرفين، تمكن خلالها مقاتلو “جيش الإسلام”، من “استدراج عناصر التنظيم إلى إحدى النقاط على “جبل الإشارة” ليوقعوهم في كمين محكم قتل إثرها مجموعة كاملة كانت تحاول التسلل”، بحسب ما أعلن الجيش عبر حسابه في “تويتر”.

وأعلن الفصيل عن تدمير أربعة مضادات أرضية وعربة “BMP”، ومقتل 35 عنصرًا من عناصر التنظيم خلال  24 ساعة، في حين أعلن عن مقتل ثلاثة من عناصره في المعارك.

ct_jk9owcaa6p9n

تابعنا على تويتر


Top