دوي انفجارات ضخمة في معسكر للأسد بريف حلب

ass.jpg

قوات من المعارضة أثناء المعارك في ريف حلب الجنوبي(انترنت)

هزّت انفجارات ضخمة منطقة رسم بكرو بالقرب من السفيرة بريف حلب الجنوبي مساء أمس، الثلاثاء 4 تشرين الأول، وسط تضارب المعلومات حول أسباب الحادثة حتى اللحظة.

وتناقل ناشطون سوريون اليوم، الأربعاء 5 تشرين الأول، خبر الانفجارات، عازين ذلك لمستودعات الذخيرة الموجودة في المنطقة.

وسمعت أصوات التفجيرات داخل مدينة حلب،  وأفاد مراسل عنب بلدي، أن الأصوات تعود لانفجار سيارة من الذخيرة تابعة لقوات الأسد في منطقة رسم بكرو شرق قرية جبل عزان.

وهز أكثر من 15 انفجارًا في 16 تموز الماضي مستودعات السفيرة، وتمت رؤيتها من على بعد 30 كيلومترًا، في أرياف إدلب.

وتعيش حلب أيامًا دموية منذ أكثر من أسبوع، عقب انهيار اتفاق التهدئة، وتحاول قوات الأسد مدعومة بالطيران الروسي، والميليشيات الرديفة على الأرض، اقتحام الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة، واستطاعت أن تسيطر على مشفى الكندي والشقيف الصناعية ودوار الجندول.

وشهد ريف حلب الجنوبي معارك هي الأكبر منذ مطلع الثورة ضد النظام السوري، ولقي مئات العناصر من الميليشيات الأجنبية الطائفية مصرعهم في هذه المنطقة، من إيران والعراق وأفغانستان ولبنان.

تابعنا على تويتر


Top