صورٌ لأقمار صناعية تظهر تعرض قافلة المساعدات في حلب لقصف جوي

ALEPOO43.jpg

القافلة التي تعرضت لقصف في حلب في 19 أيلول الماضي (AFP)

كشفت الأمم المتحدة أن صورًا لأقمار صناعية أظهرت أن قافلة الإغاثة، التي احترقت في حلب في 19 أيلول الماضي، تعرضت لغارة جوية.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، الأربعاء 5 تشرين الأول، عن المستشار في معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث، لارس بروملي، قوله إن “تحليل الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية للهجوم على القافلة يظهر أنه نجم عن ضربة جوية”.

وكان الطيران الحربي استهدف، في 19 أيلول الجاري، قافلة تابعة للهلال الأحمر مكونة من 36 شاحنة إغاثية في منطقة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي ببرميلين متفجرين، وكانت متجهة من أحياء حلب الغربية إلى ريف حلب الغربي، ثم أغارت عليها طائرات يعتقد أنها روسية، ما أدى إلى احتراق نحو 20 حافلة ومقتل سائقين لها.

ونفت وزارة الدفاع الروسية “أن تكون القوات الجوية الروسية أو التابعة للنظام السوري قد شاركت في ضربات على قافلة مساعدات في سوريا”، متهمة “المتطرفين” باستهداف القافلة.

الأمم المتحدة قررت، في 30 أيلول الماضي، تشكيل لجنة تحقيق في استهداف قافلة المساعدات الإنسانية.

وكانت الإدارة الأمريكية حملت روسيا المسؤولية عن قصف القافلة، وأعربت عن غضبها في ظل نفي موسكو لهذه الاتهامات بشكل قاطع.

وشكلت الحادثة نقطة تحوّل في العلاقة بين الجانبين، وأدت إلى انهيار التهدئة المعلنة باتفاق كيري- لافروف.

وقال مسؤولون أمريكيون، في 21 أيلول، إن “طائرتين روسيتين من طراز “سوخوي-24″ حلقتا فوق القافلة في نفس الوقت الذي تعرضت فيه للقصف، وذلك بناء على معلومات للمخابرات الأمريكية دفعتهما لاستنتاج مسؤولية روسيا عن الهجوم”.

تابعنا على تويتر


Top