العراق تحذر تركيا من حرب أقليمية.. وأنقرة تردّ

TURK3.jpg

دبابات تابعة للجيش التركي (انترنت)

استدعت وزارة الخارجية العراقية السفير التركي في بغداد احتجاجًا على تصريحات أنقرة بشأن بقاء قواتها في العراق.

متحدث باسم الخارجية العراقية قال، بحسب “رويترز” اليوم، الأربعاء 5 تشرين الأول، إن “الوزارة استدعت السفير التركي في بغداد للاحتجاج على ما وصفته بتصريحات أنقرة “الاستفزازية” بشأن الإبقاء على قوات تركية في شمال العراق”.

وكان البرلمان التركي وافق، الأسبوع الماضي، بغالبية كبيرة على تمديد مهمة الجيش التركي لمواصلة عملياته العسكرية خارج الحدود في العراق وسوريا، لعام إضافي.

وبهذا يستطيع الجيش التركي التحرك والقيام بكافة العمليات العسكرية، حتى نهاية تشرين الأول 2017، خارج حدود بلاده، وخاصةً في العراق وسوريا.

وحذر رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أنقرة من حرب إقليمية في حال إبقاء القوات التركية على الأراضي العراقية.

وقال العبادي في مؤتمر صحفي، مساء أمس، إنه “طلب أكثر من مرة من الجانب التركي عدم التدخل في الشأن العراقي، مشيرًا إلى أن “تصرف القيادة التركية غير مقبول”، لكن في الوقت نفسه أكد أنه لا يريد التدخل مع تركيا في مواجهة عسكرية.

من جهتها، ردت الحكومة التركية، في بيان اليوم، جاء فيه “لا يحقّ لأحد الاعتراض على وجودنا العسكري، قرب الموصل، طالما أن العراق منقسم”.

وكانت تركيا أرسلت نحو 150 جنديًا إلى الموصل أواخر العام الماضي، لاستبدال الوحدة العسكرية المكلفة بتدريب البشمركة منذ عامين ونصف، وقالت إن ذلك تم بالتنسيق مع وزارة الدفاع العراقية، الأمر الذي نفته الوزارة، ما أجج العلاقة بين البلدين.

تابعنا على تويتر


Top