ضحايا مدنيون بقصف مشفى في خان الشيح واشتباكات في الديرخبية

KHAN_ALSHEEEH.jpg

مشفى خان الشيح الميداني بعد استهدافه بالبراميل المتفجرة 19 أيار 2016 (عنب بلدي)

سقط مدني وأصيب آخرون بجروح خطيرة، إثر غارات جوية بالبراميل المتفجرة استهدفت المشفى الميداني الوحيد في مخيم خان الشيح الفلسطيني بريف دمشق، بينما أغار الطيران الحربي على الحافلات المدنية على طريق زاكية مقيلبية ما أدى لارتقاء مدني وعدد من الجرحى.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف دمشق اليوم، الأربعاء 5 تشرين الأول، أن الطيران استهدف مخيم خان الشيح بأكثر من 20 برميلًا متفجرًا ما أدى لدمار طال الأبنية السكنية والمشفى الميداني الوحيد وسقوط ضحية من المرضى والعديد من الجرحى.

ولفت المراسل إلى أن قوات الأسد استرجعت النقاط التي سيطرت عليها قوات المعارضة على محور الديرخبية، أمس الثلاثاء 5 تشرين الأول، مع اشتباكات متقطعة تدور على جبهات المنطقة.

ومايزال النظام السوري يقطع الطريق الواصل بين خان الشيح وزاكية، والذي يعتبر الشريان الوحيد لبلدة خان الشيح، بعد تقدم الجيش من جهة الفوج 137، أيار الماضي.

وتتمركز في خان الشيح عدة فصائل من الجيش الحر ومجموعة لـ”جبهة النصرة”، وتضم البلدة آلاف النازحين من مناطق “مشتعلة” في دمشق وريفها، ولم تشملها الهدنة المتفق عليها أمميًا منذ أواخر شباط الماضي، إذ استمر النظام بقصفها بالبراميل المتفجرة بشكل شبه يومي.

وكانت قوات الأسد استهدفت منتصف أيار الماضي، قافلة نقل عامة على الطريق الواصلة بين خان الشيح وزاكية، ما أسفر عن مقتل ستة ركاب وجرح آخرين.

تابعنا على تويتر


Top