محكمة روسية تدين مدونًا دعا إلى “مسح سوريا عن وجه الأرض”

ertryu7utygefw4ww5.jpg

المدون أنطون نوسك (روسيا اليوم)

أدانت محكمة “برسينيا” في العاصمة الروسية موسكو، المدون الروسي اليهودي أنطون نوسك، الثلاثاء 4 تشرين الأول، بتهمة “التطرف”، بعد مرور عام على منشور دعا من خلاله إلى “محو سوريا عن وجه الأرض”.

وغرّمت المحكمة الروسية، نوسك، بنصف مليون روبل (حوالي ثمانية آلاف دولار أمريكي)، دون أن تتخذ أي قرار بسجنه، وذلك بعد عام على تصريحات دفعت المحكمة إلى توقيفه ووضعه تحت الإقامة الجبرية في بيته.

وتتهم المحكمة، نوسك، بتأجيج “الكراهية والعداء القومي ضد مجموعة من الأشخاص” وفقًا لانتمائهم القومي.

ونشر نوسك مقالًا مطلع تشرين الأول من العام الماضي، تحت عنوان “يجب محو سوريا عن وجه الأرض”، تضمنت “مواد متطرفة يعاقب عليها القانون الروسي”، بحسب وكالة “نوفوستي” الرسمية.

وكان ممثل النيابة العامة طالب خلال المداولات القضائية بمحكمة منطقة “برسينيا”، أيلول الفائت، بفرض عقوبة السجن لمدة عامين على المتهم.

ولم يعترف المدون نوسك بذنبه، لكنه أقر خلال المداولات أنه “تجاوز الحد” بعض الشيء، لكنه اعتبر أن ذلك حق مشروع لا يعاقب عليه القانون.

يعتبر أنطون نوسك من الصحفيين المعروفين في روسيا، ويطلق عليه لقب أحد “آباء الإنترنت الروسي”، وهو يحمل شهادة طبيب أسنان، وفقًا لقناة “روسيا اليوم”.

هاجر نوسك إلى إسرائيل في عام 1990، وبدأ هناك العمل كصحفي، ثم عاد إلى روسيا عام 1997، ويعتبر أحد المدونين الأكثر شعبية فيها.

تابعنا على تويتر


Top