“الحربي” يقتل ثلاثة من “جيش اليرموك” في طفس بدرعا

JAISH_YARMOUK_DARRA_SYRIA_MOK.jpg

تعبيرية لمقاتلي فصيل "جيش اليرموك" في درعا (إنترنت)

قتل عناصر من فصيل “جيش اليرموك” وجرح آخرون، إثر استهداف الطيران الحربي مقرًا للجيش في بلدة طفس بريف درعا ظهر اليوم، الخميس 6 تشرين الأول.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا، أن غارة استهدفت مقر “جيش اليرموك” قبل قليل، ما أدى إلى مقتل ثلاثة عناصر وجرح أكثر من عشرة.

ونشر الفصيل في حسابه عبر “تويتر” أسماء القتلى وهم: أحمد نعيم المصري من درعا البلد، وصدام زريقات من نصيب، وأحمد محمد علي من خربة غزالة.

وجاء قصف المقر تزامنًا مع استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة، وفق المراسل، وقال إن عددًا من المدنيين قتلوا ولم يعرف عددهم حتى ساعة إعداد التقرير، بينما جرح آخرون.

في سياق متصل شن الطيران الحربي غارات جوية على داعل وإبطع شمال درعا، ما خلف بعض الإصابات، كما استهدف مدينة بصرى الشام.

تأسس فصيل “جيش اليرموك” عام 2012، وينتشر مقاتلوه في كل من طفس ونصيب والطيبة وأم المياذن وصيدا، بينما يتلقى دعمه العسكري من غرفة تنسيق الدعم المشتركة “موك”، ويعتبر من أبرز فصائل المنطقة الشرقية من درعا.

تابعنا على تويتر


Top