الرئيس الفلسطيني يدخل المشفى بسبب مشاكل قلبية

sd3456.jpg

الرئيس الفلسطيني محمود عباس (انترنت)

نقل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إلى المشفى في رام الله بفلسطين صباح اليوم، الخميس 6 تشرين الأول، بعد تعرضه لوعكة صحية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن المدير الطبي للمستشفى الاستشاري في رام الله، سعيد سراحنة، قوله إن “الرئيس عباس أدخل إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية روتينية، وقد عملت له كافة الفحوصات، بما فيها القسطرة في القلب”.

وأكد سراحة أن نتائج الفحوصات سليمة وطبيعية، مشيرًا إلى أنه من الممكن مغادرة عباس، البالغ من العمر 81 عامًا، المستشفى خلال ساعتين.

عباس زار القدس الأسبوع الماضي، وشارك في مراسم تشييع الرئيس الإسرائيلي الأسبق، شمعون بيريز، بمشاركة وفود دولية، ما أثار ضجة إعلامية ورفضًا شعبيًا فلسطينيًا وعربيًا واسعًا، وعلى رأسهم حركة حماس التي اعتبرت أن مشاركة عباس وصمة عار واستخفاف بدماء الفلسطينين.

ويشغل عباس منصب رئيس اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية منذ 2004، بعد وفاة زعيمها ياسر عرفات واستمر بمواصلة مهام الرئاسة منذ 2005، على الرغم من انتهاء فترته الرئاسية في 2009، وذلك بسبب ظروف الحرب على غزة.

تابعنا على تويتر


Top