ضحايا مدنيون جراء قصف على داعل وإبطع في درعا

aaazz.jpg

آثار القصف على مدينة داعل أيلول الماضي (انترنت)

قتل ثلاثة مدنيين بينهم امرأة وجرح آخرون، جراء قصف براجمات الصواريخ استهدف مدينة داعل بمدينة درعا.

كما قتل عنصر من الدفاع المدني بمدينة إبطع، إثر قصفٍ من قبل حواجز النظام المتمركزة بمحيط بلدة إزرع وخربة غزالة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا أن بلدات وقرى ريف درعا الشرقي تعرضت منذ صباح اليوم، الجمعة 7 تشرين الأول، لقصف عنيف من راجمات الصواريخ، ما دفع قوات المعارضة المتمركزة في المنطقة لقصف بلدة خربة غزالة الخاضعة لسيطرة قوات الأسد أيضًا.

وكانت قوات الأسد تقدمت مطلع أيلول الجاري على المحور الشرقي لبلدة ابطع المجاورة لداعل، وسيطرت على الكتيبة المهجورة، لتشهد بعدها المنطقة مواجهات على ذلك المحور.

وسعى النظام السوري إلى تنفيذ مصالحات في داعل وإبطع عقب سيطرته على الشيخ مسكين، لكن مشروع المصالحات اصطدم برفض الأهالي وفصائل “الجيش الحر”.

تابعنا على تويتر


Top