سياسي ألماني يطالب بمعاقبة روسيا لارتكابها “جرائم حرب” في سوريا

Germany-Syria-russia-Alepoo-3456.jpg

النائب الألماني نوربيرت روتغين إلى جانب المستشارة أنغيلا ميركل (إنترنت)

دعا النائب الألماني نوربيرت روتغين، عن حزب المستشارة أنغيلا ميركل، إلى فرض مزيد من العقوبات على روسيا بسبب استمرارها في قصف المدن السورية وجرائم الحرب التي ترتكبها هناك، على أمل أن يجبر ذلك فلاديمير بوتين على تغيير حساباته.

وقال روتغين، النائب في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي (CDU)، “بدون عواقب أو عقوبات فإن جرائم الحرب القاسية ستكون فضيحة”، في حديثٍ لصحيفة “زود دويتش تسايتونغ”، اليوم 7 تشرين الأول.

روتغين، الذي يشغل رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني، وجه الانتقاد للحكومات الأوروبية متهمًا إياها بأنها لم تكن “مخلصة” ولم تفعل ما يجب فعله، مطالبًا “على الأقل أن نسمي المسميات بأسمائها، أن نسمي جريمة الحرب جريمة حرب”.

وطالب السياسي بعقوبات اقتصادية على روسيا مع إقراره بأن هذه العقوبات لن يكون لها تأثير على المدى القصير، وإنما على المدى البعيد وستساهم في تفكير بوتين بعواقب أفعاله، بحسب النائب.

وفرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات على روسيا بعد أزمة أوكرانيا وضمها لشبه جزيرة القرم في 2014، لكن هذه العقوبات لم تساهم في تغيير روسيا لسياساتها سواء في أوروبا أو في غير مكان.

تابعنا على تويتر


Top