الإخوان المسلمون: نعلن وقوفنا مع فصائل الثورة السورية ضد “جند الأقصى”

assss.jpg

عناصر من حركة أحرار الشام في سوريا (انترنت)

أعلنت جماعة “الإخوان المسلمون” في سوريا وقوفها إلى جانب فصائل الثورة السورية ضد فصيل “جند الأقصى”، بعد المواجهات التي دارت مساء أمس وسقط على إثرها مقاتلًا من حركة “أحرار الشام”.

ونشرت الجماعة اليوم، السبت 8 تشرين الأول، في حسابها “تويتر” أنها تعلن موقفها بشكل واضح، وهو “رفض مشاريع الغلو والتطرف والتكفير والتي آذت الثورة كثيرًا واستباحت الدماء وانتهكت الحرمات، على الرغم من أن المعركة الرئيسية للثوار هي ضد النظام”.

وطالبت جميع الفصائل بـ “حفظ الحقوق والدماء ورد المظالم إلى أهلها، ودعت جميع أفراد وقادة جند الأقصى غير المتورطين بالدماء بالفيء لإخوانهم، والتبرؤ من القادة الأمنيين المتورطين بالاغتيالات واستباحة الدماء”.

ويأتي هذا البيان بعد إعلان حركة “أحرار الشام الإسلامية” اليوم، عن اتخاذها قرارًا حاسمًا بوجوب قتال فصيل “جند الأقصى”.

وأعلنت عدة فصائل في “الجيش الحر” وقوفها إلى جانب حركة “أحرار الشام الإسلامية”، من أبرزها “فيلق الشام”، و”جيش الإسلام”، و”صقور الشام”، وغرفة عمليات “فتح حلب”، وحركة “نور الدين الزنكي.

ويعود الخلاف الأخير بين “أحرار الشام” و”جند الأقصى” إلى اعتقال “الجند” لمسؤول أمني من “الأحرار” في مدينة سراقب أول أمس، تبعه اعتقالات متبادلة وصلت حد المواجهات وإعدام “الجند” لعناصر من الحركة.

وتطورت المواجهات بعد اتهامات متعددة من الفصائل لـ “جند الأقصى” بالتبعية لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وتنفيذ اغتيالات بحقّ قادة في فصائل الثورة السورية.

تابعنا على تويتر


Top