كيف قتل “دبوس الغاب” على يد “جند الأقصى”؟

drgtr6y5htnhbgtt455.jpg

القيادي في "أحرار الشام" محمد الدبوس (فيس بوك)

قتل عناصر “جند الأقصى” مساء اليوم، السبت 8 تشرين الأول، القيادي العسكري البارز في حركة “أحرار الشام الإسلامية”، محمد الدبوس.

وينحدر محمد الدبوس من سهل الغاب في ريف حماة الغربي، ويلقب بـ “دبوس الغاب”، وقاد لواء “المهاجرين والأنصار” في الحركة.

وعلمت عنب بلدي من مصادر ميدانية في إدلب أن “دبوس الغاب” توجه بفصيله أمس إلى جبل الزاوية بريف إدلب لمواجهة مقاتلي “جند الأقصى”، ونجح بطردهم من بلدة أبديتا وإحسم المجاورة.

وخلال الاشتباكات التي شهدتها بلدة حزارين مساء اليوم، تمكن مقاتلو “جند الأقصى” من أسر الدبوس وإطلاق رصاصة في رأسه، ليقتل على الفور.

عرف عن فصيل “دبوس الغاب” تخصصه في رمايات صواريخ “غراد” على مواقع قوات الأسد في ريف حماة، ولا سيما مطار حماة العسكري والقرى الموالية، وشارك في معارك سهل الغاب واللاذقية.

وتدخل المواجهات بين “الأحرار” و”الجند” يومها الثالث، إذ حسمت الحركة قرارها بقتال الفصيل الجهادي حتى القضاء عليه، وهو ما خلف قتلى وجرحى بين الجانبين.

تابعنا على تويتر


Top