غارات عنقودية على خان الشيح بريف دمشق.. وحظر تجول في المقيليبة

damas111.jpg

بلدة المقيليبة بريف دمشق الغربي (انترنت)

فرضت قوات الأسد حظرًا للتجوال في منطقة المقيلبية على أطراف الديرخبية في ريف دمشق الغربي ، بعد أن رصدت الطرق المؤدية لها ناريًا بشكل كامل من عدة جهات وأهمها تلة اللواء 175.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف دمشق الغربي اليوم، الأحد 9 تشرين الأول، أن الطرق المؤدية للمنطقة ما تزال مغلقة كالطريق الواصل بين حي دوير ومزرعة مملوك وطريق زاكية المقيليبة وزاكية الطيبة والطرق التي تصلها مع الكسوة، بسبب الرصد الناري الذي تقوم به قوات الأسد، والذي يحاول التمترس بمنطقة الوادي.

ولفت المراسل إلى أن الطيران الحربي استهدف منتصف ليل الأمس، بأربع غارات عنيفة محيط مخيم خان الشيح بالقنابل العنقودية، ما أدى إلى دمار في الممتلكات دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا وجرحى بين المدنيين.

وأعلنت حركة “أحرار الشام” الإسلامية أمس السبت، عن تدمير دبابة “T72” بصاروخ موجه على جبهة وادي المقيليبة على أطراف بلدة الديرخبية بريف دمشق الغربي.

ولم يتوقف الطيران الحربي ومدفعية قوات الأسد عن استهداف بلدات ريف دمشق الغربي منذ أسبوع، إضافة إلى قصفها بالبراميل المتفجرة بشكل شبه يومي، محاولًا بذلك اقتحامها.

ويتركز القصف على كل من خان الشيح وديرخبية وزاكية، عقب تقدم فصائل المعارضة وسيطرتها مطلع أيار الماضي على بلدة دير خبية والمراكز العسكرية المحيطة بها.

تابعنا على تويتر


Top