“أحرار الشام” تحاصر سرمين.. اقتحامها مسألة وقت

ahrar-alsham-Syria.jpg

مقاتلون في حركة "أحرار الشام" إلى جانب دبابة تجهز لاقتحام في ريف إدلب (أرشيف عنب بلدي)

يحاصر عناصر من حركة “أحرار الشام الإسلامية” مدينة سرمين في ريف إدلب، والتي تعتبر المعقل الرئيسي لفصيل “جند الأقصى” في المحافظة.

وعلمت عنب بلدي من مصدر في الحركة أن المقاتلين توجهوا إلى مدينة سرمين مساء أمس، السبت 8 تشرين الأول، وحاصروا مداخلها بشكل كامل، استباقًا لعملية اقتحام متوقعة.

وحذّر “أبو محمد الجبلي” وهو اسم حركي لناشط طبي في إدلب، من خطورة اقتحام سرمين، لما قد يحدثه من قتل واعتقال وتفجيرات قد يلجأ لها “الجند”، وهو ما يخشاه أهالي المدينة، وفق تعبيره.

وكانت “أحرار الشام” بسطت سيطرتها على مواقع “جند الأقصى” في جبل الزاوية أمس، وقتل في المعارك عشرات العناصر من الطرفين، أبرزهم القائد العسكري في “الأحرار” محمد الدبوس.

وتدخل المواجهات بين الطرفين يومها الرابع، إثر اختطاف “الجند” مسؤولًا أمنيًا للحركة، تبعه اعتقالات متبادلة، لتعلن الحركة الجمعة نيتها قتال الفصيل حتى النهاية، مدعومة بتحالف طيف واسع من فصائل المعارضة في الشمال السوري.

تابعنا على تويتر


Top