“أحرار الشام” تنفي استشارتها: لن نوقف معركتنا ضد “جند الأقصى”

ahrar-alsham-Syria-jund-alaqsa.jpg

مقاتلون في حركة "أحرار الشام" (إنترنت)

نفت حركة “أحرار الشام” الإسلامية أن تكون توصّلت إلى اتفاقٍ مع جبهة “فتح الشام” حول خلافها مع فصيل “جند الأقصى”.

وقال المتحدث باسم الحركة، أحمد قره علي، ” لم نستشر بأي بيعة تخص جند الأقصى”، بعد أقل من ساعة على إعلان الجبهة أنها تواصلت مع الحركة بشأن انضمام فصيل الجند إليها.

وأضاف المتحدث، عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، “قرار استئصالهم اتخذته أحرار الشام بالاشتراك مع باقي الفصائل الثورية، ولن نتوقف عن واجب ابتدأناه معًا”.

وكانت جبهة “فتح الشام” أعلنت قبولها بيعة فصيل “جند الأقصى”، اليوم، ضمن شروط أوضحها المتحدث باسم الجبهة، حسام الشافعي.

وقال الشافعي إنه “بعد التواصل والتشاور مع إخواننا في الأحرار، الذين أظهروا حرصهم على الساحة، كذلك من خلال حسن تواصلهم وتفاعلهم، تم قبول بيعة الجند بعدة شروط”.

وذكر الشافعي بعض الشروط التي وضعتها الجبهة لانضمام “الجند”، ومنها “قبولهم بمحكمة شرعية، وتسليم المتورطين ومن ترفع دعوى ضدهم، وحل الجند واندماجهم كاملًا داخل فتح الشام وتبني سياستها كاملة”.

وزادت حدة الصدام بين “جند الأقصى” من جهة، وحركة “أحرار الشام” مدعومة بفصائل في “الجيش الحر”، بعد إعدام الفصيل لعددٍ من مقاتلي وقياديي الحركة، الأمر الذي دعا الفصائل لإعلان حربٍ لاستئصال “الجند”.

تابعنا على تويتر


Top