الشرطة الألمانية تلقي القبض على سوري بعد يومين من المطاردة

syria_almania.jpg

عناصر من الشرطة الألمانية (انترنت)

ألقت الشرطة الألمانية القبض على مواطن سوري، لاحقته شرطة ساكس على مدار يومين، في مدينة شيمنتز في ألمانيا الشرقية بتهمة أنه “يحضر لاعتداء بقنبلة”.

ونقلت قناة “DW” الألمانية اليوم، الاثنين 10 تشرين الاول، عن شرطة ولاية ساكسونيا، “اعتقلنا المشتبه بأنه إرهابي الليلة الماضية في لايبزيج، وكانت الشرطة تبحث عن المشتبه به جابر البكر (22 عامًا) منذ إفلاته منها خلال مداهمتها لشقة سكنية في مدينة كيمنتس بشرق ألمانيا، وعثرت فيها الشرطة على مئات الغرامات من المتفجرات”.

وقالت المتحدثة باسم الادعاء العام إن “المشهد العام للتحقيقات ولاسيما كمية المتفجرات المضبوطة، تشير إلى أن هذا الشخص كان ينوي شن هجوم مدفوعًا بفكر إسلامي، كما ألقي القبض على أربعة رجال آخرين أيضًا مطلع الأسبوع الجاري على صلة بالتحقيق، وتم الإفراج عن اثنين في وقت لاحق”.

وفي معلومات خاصة لصحيفة “دير شبيغل” الألمانية، فإن صديق البكر، وهو لاجئ سوري أيضًا، هو من سلمّه للشرطة.

وكان البكر طلب الوصول إلى منزل صديقه، الذي أعلم الشرطة بذلك، ووصلت إلى المنزل فوجدته مقيدًا، بحسب “دير شبيغل”.

ونقلت وكالة “فرانس برس”، السبت 8 تشرين الأول، أن شرطة ساكس أصدرت مذكرة تفتيش باسم جابر البكر، وهو سوري من مواليد كانون الثاني 1994.

ووصل جابر البكر إلى ألمانيا في 2015 كلاجىء، وكان تحت مراقبة الاستخبارات الداخلية منذ فترة ويشتبه بأنه كان يعد لاعتداء يستهدف مطارًا في ألمانيا.

وتتخوف السلطات من استمرار مسلسل الهجمات، الأمر الذي دفع وزارة الداخلية إلى الإعلان عن حزمة إجراءات جديدة، وسط مخاوف من صلة اللاجئين بالهجمات.

وكان وزير الداخلية الألماني، أعلن مؤخرًا إمكانية تسريع وتيرة الترحيل بحق الأجانب والأشخاص الذين يمكن أن يمثلوا خطرًا على الأمن العام وتتوقع السلطات قيامهم بأعمال “إرهابية”.

تابعنا على تويتر


Top