بعد بيعتهم للجبهة.. “جند الأقصى” يهدمون مقرًا لـ “أحرار الشام” في سرمين

tgryht4t567y5hgtr.jpg

"جند الأقصى" يهدم مقرًا لـ "أحرار الشام" في مدينة سرمين (فيس بوك)

أقدم عناصر من “جند الأقصى”، المبايعة لجبهة “فتح الشام”، على هدم مقر لحركة “أحرار الشام الإسلامية” في مدينة سرمين بريف إدلب، مساء أمس، الأحد 9 تشرين الأول.

وعلمت عنب بلدي من مصدر مطلع أن المقر الذي هدمته “جند الأقصى” يتبع للواء “الحسين” العامل في محافظة إدلب، والمنضوي في صفوف الحركة.

وأشار المصدر إلى أن المقر كان خاويًا عند هدمه مساء أمس، وتمت العملية دون أي اشتباكات داخل المدينة التي باتت خاضعة بشكل كلي لـ “جند الأقصى”.

وأكد المصدر أن مدينة سرمين شهدت أمس عمليات دهم وتفتيش طالت عددًا من المنازل، بحثًا عن عناصر في “أحرار الشام”، لكنه استبعد أن تكون العملية قد شهدت اعتقالات.

وكان مراسل عنب بلدي أكد أمس نية الحركة اقتحام مدينة سرمين، وهو ما أكدته مصادر ميدانية في الحركة، موضحة أن عشرات العناصر تحيط بالمدينة بغية اقتحامها.

وكانت جبهة “فتح الشام” أعلنت أمس أنها قبلت بيعة “جند الأقصى” لها، بشروط نشرها المتحدث الرسمي بها، لكن قيادات الحركة اعتبرت البيعة “باطلة”، في وقت مازالت المواجهات مستمرة بين الطرفين في ريف إدلب الجنوبي.

تابعنا على تويتر


Top