مواجهة مصيرية بين قطر وسوريا على “الفرصة الأخيرة”

syria2.jpg

فرحة لاعبيه المنتخب السوري بعد هدف الفوز على الصين (انترنت)

تشهد أرضية ملعب جاسم بن حمد في قطر، مواجهة قوية ومصيرية لكل من منتخبي سوريا وقطر ضمن الجولة الرابعة من التصفيات الحاسمة المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2011.

المباراة التي تقام الساعة السابعة من مساء غدٍ الثلاثاء 11 تشرين الأول، ستكون مصيرية بالنسبة للمنتخب القطري ومطالب بالفوز إذا ما أراد البقاء في المنافسة على أحد بطاقات التأهل.

ويسعى العنابي لتحقيق أول انتصار له في التصفيات أما جماهيره، وحصد ثلاث نقاط بعد خسارته في المباريات الثلاثة الأولى أمام كوريا الجنوبية وأوزبكستان وإيران.

من جهته يدخل المنتخب السوري وفي جعبته أربع نقاط، من انتصار على المنتخب الصيني في بكين وتعادل أمام كوريا الجنوبية وخسارة أمام اوزبكستان.

ويطمح المنتخب السوري إلى العودة من أرض قطر بثلاث نقاط مهمة ترفع رصيده إلى سبع نقاط ليدخل بقوة في منافسة إلى إحدى بطاقات التأهل.

ويدخل المنتخب السوري منتعشًا بالفوز على المنتخب الصيني، الخميس الماضي، يهدف دون مقابل على أرض التنين وبحضور أكثر من خمسين ألف متفرج.

ويقع الفريقان بالمجموعة الأولى التي تضم كل من إيران وكوريا الجنوبية واوزبكستان والصين.

وتتصدر إيران وكوريا الجنوبية المجموعة برصيد سبع نقاط، وأوزبكستان في المركز الثالث برصيد ست نقاط وسوريا أربع نقاط في المركز الرابع، ثم الصين بنقطة واحدة، ويتذيل المنتخب القطري المجموعة دون أي نقطة.

تابعنا على تويتر


Top