المعارضة تستعيد السيطرة على بلدة معان في ريف حماة

TWDFGSEYTTT_523_3.jpg

الرائد محمد المنصور، القائد العام لـ"جيش النصر" - 10 تشرين الأول (جيش النصر)

استعادت فصائل المعارضة بلدة معان الموالية للنظام في ريف حماة الشمالي، بعد معارك بدأ منذ صباح اليوم، الاثنين 10 تشرين الأول.

وأكد محمد رشيد المتحدث باسم “جيش النصر” المشارك في المعارك لعنب بلدي السيطرة على البلدة، مشيرًا إلى أن معارك “عنيفة” انتهت قبل قليل بالسيطرة على البلدة.

وشارك في استعادة البلدة كل من “جيش النصر”، و”أبناء الشام”، و”فتح الشام”، و”جند الشام”، و”أجناد الشام”، وفق مصادر عنب بلدي في ريف حماة.

وكانت فصائل المعارضة سيطرت 24 أيلول الماضي، على البلدة في إطار معارك ريف حماة الشمالي، إلا أن قوات الأسد استعادت السيطرة عليها ظهر أمس الأحد.

كما استعادت القوات سيطرتها أمس على قرى الجنينة والطليسية والقاهرة والمطار الزراعي وتلال الشعثة وخفسين وكراح، بعد معارك استمرت لساعات ضد فصائل المعارضة.

وباستعادة السيطرة على البلدة التي كانت تقطنها أغلبية من الطائفة العلوية، تكون المعارضة أعادت التوازن لمعاركها في المنطقة، وعززت من تمركزها في محيط جبل زين العابدين الاستراتيجي.

ونجحت فصائل المعارضة، منذ نهاية آب الماضي، في تحقيق تقدم لافت في ريف حماة الشمالي، بالسيطرة على عدد من المدن والبلدات الهامة، أبرزها طيبة الإمام وحفايا وصوران ومعردس وكوكب.

تابعنا على تويتر


Top