“مجلس التأديب” يطلب حضور فنانين سوريين أيدوا الثورة

rd45.jpg

الفنان زهير رمضان يلعب دور "أبو جودت" في مسلسل "باب الحارة"

طالب مجلس التأديب في نقابة الفنانيين السورية مجموعة من الفنانين المؤيدين للثورة السورية والمقيمين خارج سوريا، بالحضور أمام المجلس نهاية الشهر الجاري.

وأوضح بيان نشرته مواقع مؤيدة للنظام اليوم، الثلاثاء 11 تشرين الأول، أن الفنانين هم: جمال سليمان، وعبد الحكيم قطيفان، ومي سكاف، ومكسيم خليل، ولويز عبد الكريم، وسميح شقير، وعبد القادر محمد رشاد، ومازن الناطور.

وطالبت النقابة حضور الفنانين أمام مجلس التأديب، الأربعاء 26 تشرين الأول الجاري، الساعة السابعة مساءً.

وكانت النقابة أصدرت، في آب 2015، قرارًا بفصل عشرات الممثلين والمخرجين والموسيقيين بحجة تخلفهم عن تسديد اشتراكهم لأكثر من ستة أشهر، فيما يرى البعض أن سبب الفصل يعود إلى موقف هؤلاء من النظام السوري.

فنانون سوريون أعلنوا انضمامهم إلى جانب الشعب السوري في مواجهة النظام السوري، وفي مقدمتهم الفنان جمال سليمان، وهو عضو في مؤتمر القاهرة، وعرف بتصريحاته الداعية إلى سوريا حرة دون الأسد.

وكان نقيب الفنانين زهير رمضان اتهم الفنانين، في 2014، بسفك دماء السوريين من خلال “تحيّتهم لمقاتلي المعارضة السورية الذي يقتلون السوريين”، متهمًا جمال سليمان بمطالبته بالتدخل الأجنبي العسكري في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top