الملف السوري يوتّر علاقات البلدين.. بوتين يلغي زيارته إلى فرنسا

rusia.jpg

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي فرانسوا هولاند (انترنت)

كشفت الخارجية الفرنسية أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يرغب بتأجيل زيارته إلى فرنسا المقررة في 19 من الشهر الجاري.

وقال مصدر بالرئاسة الفرنسية، بحسب وكالة “رويترز” اليوم، الثلاثاء 11 تشرين الأول، إن بوتين قرر إلغاء زيارته إلى فرنسا بسبب رفضه اقتصار محادثاته مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند على الشأن السوري فقط.

المصدر أوضح أن الإليزيه أكد أن هولاند لن يشارك في أي فعاليات أخرى مع بوتين خلال زيارته، إلا فيما يتعلق بالشأن السوري فقط، الأمر الذي دفع الكرملين إلى إلغاء زيارة بوتين.

العلاقة بين البلدين تأزمت عقب استخدام روسيا حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن، السبت الماضي، ضد مشروع قرار تقدمت به فرنسا يحد من الطلعات الجوية فوق مدينة حلب السورية، ويسهّل إدخال المساعدات الإنسانية.

ويأتي إلغاء الزيارة بعد تصريحات الرئيس هولاند حول إمكانية لقاء بوتين في فرنسا خلال زيارته، بعد الفيتو، موجهًا انتقاده وإدانته إلى بوتين حول دعمه للغارات الجوية في سوريا.

وكان وزير الخارجية الفرنسي، جون مارك إيرولت، أشار إلى أن بلاده ستطالب من المحكمة الجنائية الدولية النظر في جرائم الحرب بمدينة حلب، التي تقصفها الطائرات السورية والروسية.

تابعنا على تويتر


Top