ضحايا إثر غارات استهدفت بستان القصر في حلب

aleppo_bustan_alqaser_massacre.jpg

طفل يصرخ أمام جثث ذويه في حي بستان القصر بحلب - 11 تشرين الأول (عنب بلدي)

قتل 14 مدنيًا وجرح عشرات، كحصيلة أولية، جراء غارات جوية مكثفة استهدفت حي بستان القصر بمدينة حلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب اليوم، 11 تشرين الأول، أن قصفًا مكثفًا وغارات “جنونية” استهدفت أحياء الفردوس والسكري وبستان القصر والميسر والشعار والمواصلات وضهرة عواد في مدينه حلب، ما أدى لوقوع العديد من المدنيين بين قتيل وجريح، وما تزال العديد من العائلات تحت الأنقاض.

ويستمر الطيران الحربي باستهداف الأحياء الشرقية من مدينة حلب بشكل يومي، حيث قضى العديد من الضحايا أمس الاثنين في حي سد اللوز إثر استهداف الحي بصواريخ من نوع “فيل”.

واستطاعت قوات الأسد والميليشيات الرديفة أن تتقدم قبل يومين في حي الشيخ سعيد جنوبًا وحي بستان الباشا شمالًا، وسيطرت على عدد من المواقع في حي بستان الباشا، منها معهد الإعداد الرياضي وسكن المعهد ومدرسة “العلماء الصغار”.

وبدأ النظام السوري هجومًا واسعًا على الأحياء الشرقية من مدينة حلب، بغية طرد فصائل المعارضة من المنطقة، واستطاع أن يسيطر على منطقة الشقيف الصناعية ومشفى الكندي ودوار الجندول، خلال الأيام الماضية، وما تزال الاشتباكات اليومية تتجدد على محور الشيخ سعيد وسليمان الحلبي وكرم الجبل.

تابعنا على تويتر


Top