الأمن اللبناني يعتقل سوريين ويزيل مخيمات للاجئين

SEWTYYGHYJ1.jpg

خيام السوريين في إحدى مخيمات منطقة البقاع اللبنانية (إنترنت)

أزالت قوى الأمن اللبناني عشرات الخيام التي يقطنها اللاجئون السوريون، وأوقفت عددًا من السوريين بعد مداهمات ظهر اليوم، الثلاثاء 11 تشرين الأول.

وذكرت الوكالة “الوطنية للإعلام” الرسمية، أن قوى الأمن أزالت عشرات الخيام للاجئين السوريين، المقامة على جانبي الطرقات في محور سردة العمرة في مرجعيون، عازية ذلك “لأسباب أمنية”.

ونُقلت الخيام إلى مسافة 50 مترًا عن الطرقات، وفق الوكالة، التي أكدت إزالة مخيمات أخرى في المحور الممتد من عين عرب حتى المجيدية مرورًا بالعباسية للسبب ذاته.

في سياق متصل داهم الأمن اللبناني مخيمات السوريين في زغرتا ومرياطة، وأوقف 16 سوريًا “لتجولهم دون أوراق قانونية”، كما صادر خمس دراجات نارية، وفق بيان للأمن نشره اليوم.

ويوقف الأمن اللبناني لاجئين سوريين بشكل متكرر، في استمرار لسياسة الاعتقال الذي يوصف بـ “التعسفي” بحق المئات ممن لجأ إلى البلد المجاور لسوريا.

وتقدر الأمم المتحدة عدد السوريين اللاجئين في لبنان بأكثر من مليون ونصف، يتوزعون بين المدن اللبنانية والمخيمات الحدودية في ظل تردي الأوضاع المعيشة والخدمية.

تابعنا على تويتر


Top