ضحايا بقصف جوي على حي الفردوس بحلب

syria_aleppo1.jpg

آثار قصف الطيران الحربي على أحياء مدينة حلب أمس الثلاثاء 11 تشرين الاول (الدفاع المدني)

قتل ستة مدنيين وأصيب آخرون بجروح كحصيلة أولية، إثر غارات جوية بثلاثة صواريخ ارتجاجية استهدفت حي الفردوس جانب السوق في مدينة حلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب اليوم، الأربعاء 12 تشرين الأول، أن الطيران الحربي بدأ منذ الصباح بقصف مكثف بالصواريخ الارتجاجية، استهدف أحياء الفردوس والسكري وبستان القصر في مدينه حلب، ما أدى إلى وقوع العديد من الضحايا، وما تزال العديد من الضحايا تحت الأنقاض.

المراسل أشار إلى أن جبهات مدينة حلب تشهد هدوءًا حذرًا واشتباكات متقطعة منذ أمس، الثلاثاء 11 تشرين الأول، كونه يوم عاشوراء، وغالبية المقاتلين المساندين لقوات الأسد من الميليشيات الإيرانية والعراقية الشيعية يحتفلون بهذا اليوم.

وارتفعت حصيلة الضحايا من المدنيين جراء قصف الطيران الحربي على حي بستان القصر في حلب أمس، إلى 90 بحسب الدفاع المدني في المدينة.

ويحاول النظام السوري من خلال القصف العشوائي اليومي على المدنيين، طرد فصائل المعارضة من المنطقة وإجبار سكانها على إبرام التسويات معه لتفريغها بشكل كامل على غرار العديد من المناطق كداريا والوعر والمعضمية.

واستطاعت قوات الأسد والميليشيات الرديفة له أن تسيطر على منطقة الشقيف الصناعية ومشفى الكندي ودوار الجندول، خلال الأيام الماضية، وما تزال الاشتباكات اليومية تتجدد على محور الشيخ سعيد وسليمان الحلبي وكرم الجبل.

تابعنا على تويتر


Top