رجال “النمر” الأوفياء.. “فوج السحابات” يتلقى أكبر خسائره في حماة

rgtrtt4t56yt6gy7u5ygtr4.jpg

قائد ميليشيا "سحابات" علي مهنا (يسار الصورة)

تلقت ميليشيا “فوج السحابات” الخاضعة لإدارة العقيد سهيل الحسن، خسائر بشرية كبيرة في معارك ريف حماة الشمالي أمس، الثلاثاء 11 تشرين الأول.

ورابطت ميليشيا “السحابات” المنبثقة عن الإدارة العامة للمخابرات الجوية، وتحت إشراف الحسن، على محوري كوكب ومعردس في ريف حماة الشمالي مدة ثلاثة أعوام، وفقًا لمعلومات حصلت عليها عنب بلدي.

يقود الميليشيا علي مهنا، وهو من منطقة صافيتا في ريف طرطوس، وعمل على مدار عامين كمرافق شخصي لسهيل الحسن، والذي أوكل إليه تأسيس الميليشيا وتجنيد متطوعين من الساحل السوري وريف حماة الغربي فيها.

أمس، في معركة كوكب التي لا زالت مستمرة حتى اليوم، تكبّدت الميليشيا خسائر بشرية قاسية، تمثلت بمقتل القائد العسكري لها، وضابط وعدد من المتطوعين، قدرت المصادر الميدانية عددهم بـ 20 مقاتلًا.

عنب بلدي استطاعت إحصاء ستة مقاتلين من الميليشيا، وهم: القائد العسكري لـ “فوج سحابات” باسل بديع معربس (صافيتا- طرطوس)، الملازم أول علي موسى صبيحة (مشقيتا- اللاذقية)، أحمد محمود زليخ (المنطار- طرطوس)، حسن يونس سليمان (البودي- جبلة)، حسام سلامة (الشيخ سعد- طرطوس)، عمران علي درويش (ربعو- مصياف).

اكتسبت معارك حماة زخمًا كبيرًا خلال أيلول وتشرين الأول الجاري، إذ تسعى قوات الأسد إلى استعادة المناطق التي تقدمت لها المعارضة، وتلقت خسائر كبيرة على جبهة بلدة معردس في أيلول الفائت خلال محاولاتها الفاشلة.

تابعنا على تويتر


Top