العثور على جثة القيادي خالد حمور بعد ثلاثة أيام على اختطافه

DARRA_SYRIA_HOT1.jpg

القيادي في "الجيش الحر" خالد الحمور، وجدث جثته في 12 تشرين الثاني 2016

عثر مقاتلون في “الجيش الحر” على جثة القيادي خالد حمور (أبو عدنان)، بعد ثلاثة أيام على اختطافه.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا، أن قائد تجمع ألوية العمليات في “فرقة فلوجة حوران” وجدت جثته على طرق الكرك الشرقي في ريف درعا، وقد أعدم ميدانيًا.

اختفى حمور مع مرافقيه بعد أن فقد الاتصال به مساء أمس وهو في طريقه إلى بلده كحيل في الريف الشرقي، في 10 تشرين الأول الجاري.

وحصلت عنب بلدي على صورة لجثة القيادي، تعتذر عن نشرها.

وكانت “فرقة فلوجة حوران” حمّلت في بيان، قبل العثور على الجثة، الجهة الخاطفة عن سلامته، وحذّرت من أنه “لن يكون هناك رحمة في الحساب”.

ووفق ما رصدت عنب بلدي على مواقع التواصل الاجتماعي فالحمور من بلدة النعيمة، وقتل ولداه خلال المعارك ضد قوات الأسد في درعا.

تشكلت “فرقة فلوجة حوران” عام 2013، وتناوب على قيادتها كل من المقدم ياسر عبود، الذي قتل تشرين الأول من العام ذاته، ليخلفه أنس الزعيم، وشاركت خلال معارك “عاصفة الجنوب” عام 2015.

وشهدت درعا في وقت سابق حوادث اغتيال وحالات اختفاء قسري، طالت قيادات في “الجيش الحر”، وبينما ظهرت تفاصيل بعضها، مازالت أخرى مجهولة حتى اليوم.

تابعنا على تويتر


Top