جائزة نوبل تفلت من يد أدونيس مجددًا وتذهب لأمريكي

tgrh5ygt456y7hgrt456yhrg.jpg

فشل الشاعر السوري علي إسبر، المعروف بـ “أدونيس”، في نيل جائزة نوبل للآداب مرة أخرى، عقب إعلان فوز كاتب الأغاني الأمريكي بوب ديلان بالجائزة، ظهر اليوم، الخميس 13 تشرين الأول.

وكانت وكالة “فرانس برس” أشارت في تقرر أعدته صباحًا إلى أن الشاعر “أدونيس” أو الكاتب الكيني “غوغي وا تيونغو” يعتبران المرشحين الأوفر حظًا لدى النقاد والمراهنين، لخلافة البيلاروسية “سفيتلانا أليكسييفيتش”، الحائزة على جائزة العام الماضي.

وأعلن عن فوز ديلان بجائزة نوبل للآداب في تمام الساعة الحادية عشر صباحًا بتوقيت غرينتش، أي الثانية ظهرًا بتوقيت دمشق.

ترشّح أدونيس للفوز بجائزة نوبل للآداب عدة مرات خلال الأعوام الفائتة، إلا أنه فشل في نيلها مرارًا، وعزا البعض ذلك إلى مواقفه السياسية المنحازة للنظام السوري.

أدونيس، من مواليد قرية قصابية في منطقة جبلة عام 1930، حاز عددًا من الجوائز العربية والغربية خلال مسيرته الشعرية، آخرها جائزة “غوتة” الألمانية في فرانكفورت عام 2011.

تابعنا على تويتر


Top