مجهولون يغتالون عقيدًا منشقًا في محافظة درعا

TGRJUNTY646RHGTE.jpg

العقيد المنشق عماد الكراد (أبو إسماعيل)

اغتال مجهولون على دراجة نارية، العقيد المنشق عماد الكراد، في بلدة شهاب بريف درعا الغربي، مساء الخميس 13 تشرين الأول.

وقال مراسل عنب بلدي إن مسلحين على دراجة نارية أطلقوا رصاصًا على العقيد الكراد، وأردوه قليلًا، دون أن تتبين هويتهم.

ويشغل العقيد الكراد (أبو إسماعيل) قائد لواء “حمص الوليد” التابع لـ “الجيش الحر” والعامل في محافظة درعا، واستهدف سابقًا من قبل عناصر تابعين لجيش “خالد بن الوليد” المتهم بمبايعته تنظيم “لدولة الإسلامية”.

والكراد، عقيد ملاح جوي، من مواليد درعا البلد، وتخرج من الكلية الحربية عام 1986، ثم انشق عن قوات الأسد في مرحلة مبكرة من الثورة ضد النظام.

وتعرض العقيد لمحاولات اغتيال سابقة، آخرها كان في أيار الماضي، حين زرعت عبوة في سيارته ونجى منها، ويتهم “جيش خالد بن الوليد”، بمحاولة تصفيته.

وتستمر الاغتيالات والتصفية بحق ضباط ومسؤولين في المعارضة المسلحة والمدنية ضمن محافظة درعا، بواقع لم تشهده محافظة سورية وفق مراكز التوثيق، الأمر الذي يعزوه ناشطون إلى غياب الرقابة الأمنية الموحدة عن المناطق “المحررة” في درعا.

تابعنا على تويتر


Top