ضحايا مدنيون في غارات جوية على “طريق الباب” في حلب

syria_aleppo2.jpg

آثار القصف على حي طريق الباب في حلب (الدفاع المدني)

قتل ثلاثة مدنيين وأصيب آخرون إثر قصف الطيران الحربي حي “طريق الباب” في مدينة حلب بعد منتصف ليل الأمس.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب اليوم، الجمعة 14 تشرين الأول، عن قصف بالصواريخ الارتجاجية يعتقد أنها من الطيران الحربي الروسي، على حي طريق الباب، أودى بحياة ثلاثة أشخاص والعديد من الجرحى.

وذكر الدفاع المدني، عبر صفحته في “فيس بوك”، أن الفرق مازالت تبحث عن مفقودين تحت الأنقاض، إثر القصف الجوي على الحي حتى ساعة إعداد الخبر.

المراسل أشار أن الطيران الحربي استهدف أحياء أخرى في المدينة، وكانت الغارات مركزة على حيي طريق الباب والشعار، دون أنباء عن ضحايا من الأخير.

ونشر مركز حلب الإعلامي اليوم، أن قصفًا عنيفًا تتعرض له أحياء حلب الشرقية وخصوصًا الشعار وطريق الباب، وأصيب عدة أشخاص بجروح جراء غارات بالقنابل العنقودية إستهدفت حي القاطرجي.

وكثفت الطائرات الروسية والسورية من غاراتها على المدينة خلال الأيام القليلة الفائتة، وتسببت بمقتل نحو 100 مدني في غضون 24 ساعة، بحسب الدفاع المدني.

وتحاصر قوات الأسد والميليشيات الرديفة منطقة حلب الشرقية بالكامل، وحاولت اقتحامها مرارًا من ثلاثة محاور، أبرزها منطقة بستان الباشا وحي الشيخ سعيد.

تابعنا على تويتر


Top