أنصار “داعش” يهددون سوريين بعد انتحار جابر البكر في ألمانيا

JABER_ALBAKER_SYRIA.jpg

السوري جابر البكر (إنترنت)

تلقى ثلاثة لاجئين سوريين سلموا جابر البكر للشرطة الألمانية، تهديدات من قبل أنصار تنظيم “الدولة الإسلامية”، وفق ما نقلت عنهم صحيفة “بيلد” الألمانية اليوم، الجمعة 14 تشرين الأول.

وأكدت وسائل إعلامية ألمانية على لسان السوريين تهديدهم بالقتل، عقب انتحار البكر، الذي أوقف قبل ثلاثة أيام، بعد المطاردة للاشتباه بتخطيطه لتنفيذ هجومٍ في مطار برلين.

ولا يتمتع السوريون الثلاثة بأي حماية من قبل الشرطة، أو أي سلطة حكومية في ألمانيا، ما يجعل تعرضهم لحوادث أمرًا أكثر سهولة.

ولم تتحدث الصحيفة الألمانية عن طريقة التهديد حتى ساعة إعداد التقرير.

وتعرضت الشرطة ومسؤولون قضائيون في ولاية سكسونيا الألمانية، لانتقادات شديدة إثر انتحار البكر شنقًا في زنزانته الأربعاء الماضي، وهو ما أكده الطبيب الشرعي بعد تشريح الجثة.

وفر البكر من الشرطة، قبل أن يسلمه السوريون الثلاثة مقيدًا بكبل كهربائي قبل أربعة أيام، بينما تبحث الشرطة في حيثيات انتحاره داخل السجن حتى اليوم.

وكان أعضاء أحزاب ألمانية دعوا لمكافأة السوريين بوسام الاستحقاق، وقال يورغن كليمكه، عضو الحزب المحافظ، “ستكون رسالة قوية للشعب الألماني وللاجئين، هذا عرفان الجميل والامتنان والشجاعة، جميعها خصال تستحق ذلك”.

وفي تعليق صحيفة “بيلد” على ما قاله كليمكه، تساءلت الصحيفة “هل يستحق هؤلاء الأبطال أن يصبحوا مواطنين ألمان؟”.

ووفق ما روى السوريون الثلاثة للشرطة فقد استضافوا البكر داخل شقتهم في لايبزيغ، شرق ألمانيا، قبل أن يتأكدوا من أنه ملاحق مساء السبت الماضي، ليسلموه للسلطات مقيدًا بكبل كهربائي مساء الأحد.

وتحدثت الصحف الألمانية عن أن البكر أمضى أشهرًا في تركيا، وعاد بعدها نهاية آب الماضي إلى ألمانيا وبحوزته كمية كبيرة من الدولارات.

تابعنا على تويتر


Top