مقتل رجل الدين الإيراني “أحمد بياضي” في سوريا

syria_iran.jpg

(تعبيرية)

نعت وسائل إعلام إيرانية اليوم، الجمعة 14 تشرين الاول، مقتل “أحمد بياضي”، وهو شخصية دينية بارزة في إيران، قتل في المعارك الدائرة في سوريا، التي تشارك فيها قوات إيرانية مع قوات الأسد.

المواقع قالت، وفق ما رصدت عنب بلدي، “انضم لقافلة الشهداء الإيرانيين المدافعين عن مزار السيدة زينب واحدًا من خيرة رجال الدين”.

وأطلق على بياضي لقب “حجة الإسلام”، والذي يمنح في إيران لذوي المراتب المتقدمة في الفقه والعقيدة الشيعية الإثني عشرية.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد نعت في 17 أيار، رجل الدين الإيراني، مجيد سليمانيان، وهو شخصية دينية بارزة، قتل في معارك بلدة خان طومان، جنوب حلب.

وتلقّت إيران خسائر عسكرية وبشرية غير مسبوقة في سوريا وخاصة في مدينة حلب وريفها، طالت القادة الرئيسيين ورجال الدين.

وأقر مسؤولو الحكومة الإيرانية بالخسائر القاسية، التي وصفها محللون أنها أضاعت هيبة “الحرس الثوري الإيراني” والجيش النظامي على حد سواء.

تابعنا على تويتر


Top